ولاية الأمن تنفي إدعاءات تعرض المواطنين للتخدير بدافع السرقة بأكادير

مغرب تايمز - ولاية الأمن تنفي إدعاءات تعرض المواطنين للتخدير بدافع السرقة بأكادير

مغرب تايمز

بعد إنتشار تدوينات على نطاق واسع بمواقع التواصل الإجتماعي مطلع الأسبوع الجاري، تناقش مجموعة من المغالطات المتعلق بإقدام عصابة إجرامية يتزعمها أشخاص أفارقة من دول إفريقيا جنوب الصحراء، حيث يقومون بمنح هدايا للمواطنين وهي عبارة عن قلادات ب ” العقيق ” ليتعرضوا بعدها للتخدير قبل أن يقوموا بسرقة أعراضهم وممتلكاتهم بإحدى الفضاءات بحي صونبا بمدينة أكادير.

ومخافة أن يزرع ذلك خوفا في نفوس المواطنين، وبعد مراجعة كل الأنظمة والسجلات المتعلقة بالقضية لذى مصالح مكافحة الجريمة.

أكدت ولاية أمن أكادير بأنه لم يتم تحصيل أية معلومات أو أي شكاية حول تعرض المواطنين لهذا النوع من الاعتداء عبر استعمال هذه الطريقة الإجرامية.

ويبقى ذلك مجرد إدعاءات لا أساس لها من الصحة، حيث سيتم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال كل من سولت له نفسه زرع الفتنة والرعب في نفوس المواطنين.