الإحتفال بمستشارة أخنوش في ” السبت الأسود ” بتزنيت

مغرب تايمز - الإحتفال بمستشارة أخنوش في " السبت الأسود " بتزنيت

مغرب تايمز

تناول عدد من النشطاء بمدينة تزنيت على الموقع الأزرق بقلق شديد واقعة مقتل السائحة في يوم السبت الأسود وما تلاها من ردود أفعال متباينة خصوصا بعد مغادرة الجاني تراب المدينة نحو هدف آخر بمدينة أكادير هناك إنتهت القصة.

لكن المثير في الجدل هو ما شهدته المدينة مباشرة بعد الواقعة بساعات، حيث نظم أصدقاء رئيس الحكومة ” عزيز أخنوش ” إحتفالية خاصة بإحدى قاعات الحفلات بتزنيت فرحا بقدوم المستشارة بديوان أخنوش ” أمينة بن الشيخ ” وبمناسبة رأس السنة الأمازيغية.

الحفل الذي ضم جل المنتخبين من رؤساء الجماعات الترابية ، حيث الغناء والرقص وتوزيع الشواهد التقديرية على المنتخبين الذين لم يبدأو بعد حلقات مسلسل التنمية بتراب إقليم تزنيت، الذي يعاني كل أنواع الإقصاء والتهميش، رغم مرور 100 يوم عن الاستحقاقات الإنتخابية.

السلطات المحلية وعلى رأسها عامل الإقليم لم يستطيعوا توقيف المهزلة، لأن الأمر يتعلق بأصدقاء ( الباطرون ) الذين استمتعوا بمقتل السائحة الفرنسية التي لم يكن هدفها سوى الاستمتاع بمناخ المدينة والتعرف على التقاليد المغربية وإسهامهما في تشجيع السياحة الخارجية.

غادرت السائحة، وغادرت معها الأخلاق والإنسانية، فعوض الانتقال صوب سيارة زوجها بالمخيم وتقديم المواساة وتنظيم حفل تأبين، تم الإنتصار للقبح والأنانية وضربة قوية للمغرب بأكمله وللسياحة خاصة.