محاولة قتل شرطية بعد اغتصابها تجر مغربيا إلى السجن

مغرب تايمز - محاولة قتل شرطية بعد اغتصابها تجر مغربيا إلى السجن

قضت محكمة ألمريا الإقليمية، مؤخرا، بالسجن مدة 23 سنة على متهم مغربي، بعد متابعته على خلفية الاعتداء جنسيا وجسديا على إسبانية تعمل بجهاز الحرس المدني ومحاولة قتلها داخل منزلها سنة 2020، علاوة على دفع تعويض قدره 52 ألف يورو لفائدة ضحاياه.

وحسب تقارير اسبانية، فإن المتهم البالغ من العمر 27 عاما، اقتحم منزل الضحية، بعد ما تحرش بها سابقا في الشارع العام، وعنفها جسديا خلال إجباره لها على مرافقته تحت التهديد بسلاح أبيض إلى شاطىء قريب، حيث عرضها للاعتداء الجنسي والعنف والتهديد بالقتل.

ووفق وكالة “أوروبا بريس”، فقد توبع المتهم من أجل ارتكابه السطو المشدد مع جريمة الاعتداء الجنسي تحت التهديد باستخدام السلاح وجريمة الشروع في القتل، مع منعه من الاقتراب من الضحية في حدود 500 متر أو الاتصال بها لمدة 20 عاما، وحكم عليه أيضا بالسجن لمدة عام ونصف، بسبب مقاومة عناصر الشرطة عند اعتقاله عاريا غير بعيد عن مسرح الجريمة.