قبل مباراة الأسود.. فرض “شروط”على المقاهي دون غيرها تثير غضب الشغيلة بأكادير

مغرب تايمز

تقوم السلطات المحلية بأكادير إضافة إلى عدد من مدن المملكة، بتنظيم جولات “أمنية” على مختلف المقاهي التي تستعد لبث مباراة المغرب وغانا، ضمن أولى منافسات المجموعة الثالثة بكأس إفريقيا المقامة بالكاميرون.

ودعت السلطات أرباب ومستخدمي المقاهي بضرورة التقيد بالاجراءات الاحترازية من ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وكذا التأكد من توفر الزبناء على جواز التلقيح لولوج المقاهي والمطاعم، وذلك في إطار الاحترازات المعتمدة للحد من تفشي وباء كورونا.

كما حذرت السلطات، المقاهي من تجاوز الأعداد المسموح بها للزبناء ومن الاكتظاظ الذي قد يتسبب في انتقال العدوى خاصة في ظل هذه الظرفية.

ووفق للمصادر، فإن أي خرق لهذا القرار من طرف أرباب المقاهي و مسيريها، مثل، عدم الامتثال للإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات أو التجاهل أو التهاون، سيدفعهم إلى تحرير مخالفات في حق أصحاب المقاهي المتهاونين تصل إلى درجة إغلاق المقهى.

كل هذه المجهودات الجبارة تحسب للسلطات الأمنية بمنطقة سوس، غير أن هناك علامات استفهام تطرح نفسها في هذا الإطار، وهو ما الفرق بين “الكبريات” التي تعتمد إجراءات خارجة عن القانون من عدم احترام الإجراءات الإحترازية ضد كوفيد والإغلاق، وتجاوز توقيت الإغلاق حدود الصباح أمام أنظار السلطات المعنية، وهاته المقاهي التي يفرضون عليها الإغلاق في توقيت محدد وترسنة من الإجراءات الإحترازية؛ بحيث نجد أنفسنا أمام “إنتقائية واضحة” بهذا الشأن، وذلك ما يوقظ غضب الشغيلة بالمدينة والمستثمرين في القطاع !