“أشهر ناشر لصور محمد السادس”.. سفيان البحري يغادر السجن

مغرب تايمز - "أشهر ناشر لصور محمد السادس".. سفيان البحري يغادر السجن

أطلق سراح سفيان البحري، أشهر ناشر لصور الملك على الشبكات الاجتماعية، بعد استفادته من عفو ملكي، حسب ما نشره في حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “أنستغرام” اليوم الاثنين 10يناير 2022.

وقد أمضى سفيان البحري أزيد من 5 أشهر في السجن، قبل أن يستفيد من عفو ملكي، أنهى عقوبته السجنية الصادرة بحقه في 21 يوليوز 2021.

وكانت أدانت المحكمة الابتدائية في سلا، سفيان البحري، بالحبس سنة نافذة، وغرامة قدرها 500 درهم، بعد أن تمت ملاحقته بتهم “السكر العلني البين، وإحداث الضوضاء، وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم، وإهانة هيأة منظمة”.

بحيث أوقفت مصالح الأمن سفيان البحري، بعد إحداثه فوضى في ميناء مارينا أبي رقراق في سلا، وهو في حالة سكر طافح.

كما تكررت وقائع إحداث البحري للفوضى، وهو فاقد للوعي، أكثر من مرة، إذ سبق أن دخل في خلاف مع ابنة الوزير السابق الداودي في أحد المطاعم، ما ترتبت عنه إصابات جسدية، وانتهى بالصلح، وتنازل الطرفين عن شكايتيهما.