حافلات”حضرية” حلبة للمصارعة.. و”المسؤولين”في سبات

مغرب تايمز - حافلات"حضرية" حلبة للمصارعة.. و"المسؤولين"في سبات


شهد خط ألزا اليوم السبت 8 يناير 2022 حلبة للمصارعة، الكل يتسابق بعنف من أجل حجز مقعد له، وذلك اثر ردة فعل سائق “متعصب” .

بدأت أطوار هذه المصارعة حين نشب خصام بين سائق الحافلة ومواطنة صعدت إلى الحافلة قبل مراقبة تذكرتها.

هذا، وقد شن بعدها المواطنين هجوما شرسا على الحافلة كأنهم يدخلون إلى “زريبة” .

ودون أدنى تنظيم من “الكنترول” الخارج التغطية لا يجيد غير الكلام الفاحش كآخر الحلول، ناهيك أن ينظم حركات المواطنين ويتولى تلك المسؤولية. 
فإلى متى سنشهد مثل هاته التصرفات التي لا تمث اية صلة بالإنسان الحضري؟ وما موقع المسؤولين في مثل هاته الحالات؟ وأين هي الحضرية قبل أن ننسبها لحافلات النقل !