دكاترة المغرب ينتفضون ضد “خروقات”تدبير المناصب العليا

مغرب تايمز - دكاترة المغرب ينتفضون ضد "خروقات"تدبير المناصب العليا

يخوض الاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، إضراب وطني أمام وزارة التعليم العالي يوم الأربعاء 12 يناير 2022، ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباحا، كما يدعو هذا الأخير جميع الهيئات النقابية والحقوقية والمنظمات الوطنية والدولية إلى الوقوف بجانبه، مع الاستعداد والتأهب للمعارك القادمة التصعيدية.

وسجل الاتحاد في بيان صادر عنه، توصلت مغرب تايمز بنسخة منه، مظاهر أزمة فئة الدكاترة الموظفين، والذي اعتبر من بين أولى أسبابها، تماطل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار في حل هذا الملف، بتغيير إطار الدكاترة الموظفين إلى أساتذة التعليم العالي مساعدين.

كما دعا عبر البيان نفسه، رئيس الحكومة إلى إيجاد حل عاجل لهذا الملف، والقيام بمبادرة حقيقية بتغيير إطار الدكاترة الموظفين دفعة واحدة، عبر مرسوم وزاري لرئيس الحكومة يدمج الدكاترة الموظفين في النظام الأساسي للأساتذة الباحثين إسوة بباقي الدكاترة الموظفين.

وحمل المسؤولية لكافة المتدخلين في هذا الملف، الذين قاموا بتبخيس القيمة الاعتبارية لشهادة الدكتوراه في المغرب وحامليها، وأصروا على نهج سياسات معادية للبحث العلمي وجعل المغرب متخلفا في البحث العلمي .

معبرا عن رفضه لطريقة تدبير المناصب الجامعية التحويلية التي رأى بأنها تعرف خروقات كبيرة، كون معظم هذه المناصب يتم وضعها على مقاس أسماء معينة، متابعا أن هذا ما جعل العشرات من الطعون تقدم ضد هذه المباريات، مما جعل وضع المغرب محرِجا أمام المنتظَم الدولي، وجعل الجامعة المغربية اليوم مؤسسة لا تقوم بدورها الاعتباري.