قلة مايدار صعيبة .. نظام الكابرانات “يجيّش” الجزائريين ضد المغرب

مغرب تايمز - قلة مايدار صعيبة .. نظام الكابرانات "يجيّش" الجزائريين ضد المغرب


بلغ فراغ و”عسكرة” وسائل الإعلام الجزائري مستويات قياسية, إلى حد تجييشها من قبل “نظام الكابرانات” من أجل كتابة إفتتاحيات تدعو الشعب الجزائري “لإفشال وإحباط المناورات المفضوحة للمغرب”.


ونشرت صحيفة “الجيش” وهي التي يدل إسمها على ما هي عليه “الجزائر” “بلاد عسكر” حيث أقبر صوت الشعب الأبي الجزائري, وسجن مناضلوه وإختطف من طالبوا بحقوقهم من ترواث بلاد “الغاز الطبيعي”, فيما إختار آخرون اللجوء السياسي لدول تكفل لهم حق التعبير.


وأوردت إفتتاحية الصحيفة الجزائرية أن المجال الإقليمي للجزائر يشهد تعدد التهديدات والمخاطر المرتبطة بإنتشار الجماعات الإرهابية والجرائم ذات الصلة مع تنامي الأجندات الأجنبية والتواجد العسكري, إلى جانب تكريس الخدامة الإستراتيجية المغربية للمشروع الصهيوني.


ودعت الإفتتاحية ذاتها, المواطنين إلى إسكات كل الألسنة السيئة التي تحاول تشويه سمعة بلدهم وكل النفوس المريضة التي تحمل الحقد والكراهية ضد أبناء جلدتها وكل الأيادي المرتعشة التي لا تقوى على حمل معاول البناء, مضيفة أن المواطن مدعو إلى المساهمة بإمكاناته وكفاءته وإرادته في الرقي بالبلاد إلى مصاف الدول القوية , خاتمة هذه الإفتتاحية بعبارة أقل ما يقال عنها أنها ” مخيفة حد الضحك” قائلة : “يخرص الشيطان وسيسقط إلى الأبد في براكين وحمم الجحيم”.


النظام الجزائري الذي أصبح يلعب آخر بطاقاته المحروقة لتغطية ما يعيشه المواطن الجزائري من تراجع خطير على المستوى المعيشي وهضم لحقوقه الأساسية .