“شبه غياب للدروس التطبيقية” يعرقل طلبة معهد الفنون التقليدية بإنزكان

مغرب تايمز - "شبه غياب للدروس التطبيقية" يعرقل طلبة معهد الفنون التقليدية بإنزكان


تعم موجة من الغضب العارم في صفوف طلبة معهد الفنون التقليدية بإنزكان, نظرا للوضعية الحرجة التي يعانون منها في ظل شبه غياب لأهم الأنشطة التطبيقية وما لها من أهمية في سيرورة ونجاح متخرجي المعهد.


وحسب مصادر خاصة ب”مغرب تايمز”, أوردت أن الطلبة المتمدرسين بشعبة صياغة المجوهرات ضاقوا ذرعا بالتكوينات النظرية دون فرصة القيام بأية دروس تطبيقية وما ينتج عنه من ضياع للدروس وتدني لنسب تحصيلهم المدرسي .


كما أكدت المصادر ذاتها, أن طلبة هذه الشعبة يعانون من شبع انعدام للتجهيزات اللوجيستيكية بالمعهد التي تمكنهم من إعادة الدروس التي يتلقونها حيث يجدون أنفسهم دون استفادة تذكر عند غياب الدروس التطبيقية, خصوصا وأن هذه الشعبة تتطلب إتقان مجموعة من تقنيات الصياغة التي يتطلبها هذا المجال.


حال هذا المعهد التي يسائل المسؤولين بالمعهد المذكور, وكذا مصالح وزارة الصناعة التقليدية والإقتصاد الإجتماعي والتضامني للتدخل لحل هذا المشكل الذي يعيق تحصيل هؤلاء المتدربين ويقف عائقا حقيقا أمام قدرتهم لولوج سوق الشغل في ظل انعدام أي خبرة في التعامل مع الآلات الحديثة في مجال صياغة المجوهرات.