جبهة البوليساريو تعلن انتشار “عدوى”حمى شديدة وترجئ الدراسة

مغرب تايمز - جبهة البوليساريو تعلن انتشار "عدوى"حمى شديدة وترجئ الدراسة

كشفت قيادة جبهة “البوليساريو” الانفصالية، عن وجود عدوى حمى، بين أطفال تندوف، دون ذكر طبيعتها، في الوقت الذي يعيش العالم أزمة وبائية جديدة بانتشار متحور “أومكرون”.

وذكرت وسائل إعلام أن قيادة “البوليساريو”، أرجأت افتتاح المراكز التعليمية، والذي كان مقررا أمس الأحد، إلى الأسبوع المقبل، بحجة تجاوبها مع “طلب الأغلبية بسبب المشاكل العديدة التي سببتها الحمى الموسمية بين الأطفال”.

مؤكدة، أنه تقررت العودة إلى المراكز التعليمية بطريقة مرنة قصد السيطرة على الوضع، بحيث تبدأ الفصول، من حيث المبدأ، الأسبوع المقبل بالنسبة لطلاب مرحلة الطفولة المبكرة والابتدائي والأول والثاني فقط.

وأشارت مصادر إعلامية، الى أنه خلال الأسبوعين الأخيرين، شهدت مخيمات تندوف تفشيا كبيرا لفيروس كورونا المستجد، ما أدى إلى إجبار آلاف القاصرين على البقاء في منازلهم بسبب الحمى والسعال.

كما أوردت صحيفة مقربة من الجبهة الانفصالية، حقيقة ما يعيشه مركزان استشفائيان في مخيمي العيون والسمارة، أوضحت من خلاله وجود “وضع صحي صعب” في ظل غياب الأدوية والأطباء المؤهلين، وسط استمرار تكتم ما تسميه الجبهة الانفصالية بـ”وزارة الصحة”.