عقب لقائه بوزير الدفاع .. محمود عباس “يتعهد” بعدم إستعمال الأسلحة النارية ضد “الإسرائيليين”

مغرب تايمز - عقب لقائه بوزير الدفاع .. محمود عباس "يتعهد" بعدم إستعمال الأسلحة النارية ضد "الإسرائيليين"


أعلنت إسرائيل أمس الأربعاء عن سلسلة “إجراءات لتعزيز الثقة” مع السلطة الفلسطينية، وذلك بعد ساعات قليلة على زيارة رسمية للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى إسرائيل اجتمع خلالها مع وزير الدفاع بيني غانتس, وهي الأولى من نوعها منذ 11 سنة.


في هذا السياق, نقلت إذاعة “كان” الإسرائيلية نقلا عن مصادرها إن محمود عباس تعهد بـ”عدم السماح بممارسة العنف واستخدام الأسلحة النارية ضد الإسرائيليين “بغض النظر عن طبيعة العلاقات بين السلطة وإسرائيل”.


وأضافت أن عباس تعهد بالاستمرار على هذا النهج طالباً مع ذلك ببذل الجهود لمنع الاحتكاك قدر المستطاع بين مستوطنين وفلسطينيين في الضفة الغربية.


والجدير بالذكلر أن هذه الزيارة تعد الأولى للرئيس الفلسطيني داخل إسرائيل مع شخصية إسرائيلية رفيعة منذ 11 عاماً، والتي تم التنسيق لها مع مكتب رئيس الوزراء نفتالي بينيت.