تبون و”شي مغاربة” : “يا ربي نكونو غير كانحلموا” … وزير الدفاع الإسرائيلي يستضيف الرئيس الفلسطيني في عقر بيته


“كيف لمغاربة أن يكونوا فلسطينيين , أكثر من الفلسطينيين أنفسهم”, تساؤل يطرح بقوة على من يطلقون على أنفسهم “مناهضي التطبيع بالمغرب”.


كما هو الحال , التساؤل نفسه موجها للرئيس الجزائري “تبون” عن موقف بلاده المناهض للعلاقات مع إسرائيل, اليوم بعد ” وزير الدفاع الإسرائيلي والرئيس الفلسطيني”, أم أنه “سيهرول” نحو محمود عباس للمطالبة بإرجاع 100 مليون دولار التي “وهبها” خدمة للقضية الفلسطينية بعد هذه “الصدمة”.


في هذا السياق, التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ليلة الأربعاء، بوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في منزل الأخير بإسرائيل, وهو اللقاء الثاني بينهما منذ تشكيل الحكومة، بعد لقائهما في رام الله قبل نحو شهرين، كما يعد اللقاء الأول للرئيس الفلسطيني مع وزير دفاع إسرائيلي داخل إسرائيل منذ 2010.


إضافة على أن هذا الاجتماع عقد بين الطرفين بموافقة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت.