“البيجيدي”يتلقى ضربة موجعة من مجلس الحسابات ويطالبه بإعادة 800 مليون

مغرب تايمز - "البيجيدي"يتلقى ضربة موجعة من مجلس الحسابات ويطالبه بإعادة 800 مليون

تلقى حزب العدالة والتنمية ضربة مالية موجعة، حين توصل مؤخرا برسالة من المجلس الأعلى للحسابات، يطالبه فيها بإعادة مبلغ يناهز 800 مليون سنتيم.

وحسب مصادر مطلعة لمغرب تايمز، فإن المبلغ المطالب بإسترجاعه الحزب يتعلق بالتسبيق الذي تمنحه الدولة للأحزاب استعدادا للانتخابات الأخيرة، حيث حصل الحزب على مبلغ يناهز المليار سنتيم، على أساس عدد الترشيحات التي قدمها. ونظرا لكون عدد الفائزين باسم الحزب لم يتجاوز 13 عضوا في مجلس النواب، مقارنة مع 125 عضوا في المجلس السابق، فإنه يكون مطالبا بمقتضى القانون أن يرد المبالغ التي تم تسبيقها.

وحسب ذات المصادر فإن مالية الحزب لا تتحمل إرجاع هذا المبلغ، ولذلك تدرس الأمانة العامة إعادته على شكل دفعات خلال السنوات المقبلة.

هذا، وتراجعت ميزانية حزب العدالة والتنمية من حوالي 3 مليارات سنتيم، إلى 300 مليون سنتيم، حسب التوقعات التي تم وضعها لسنة 2022. ليضطر الحزب بسبب ذلك لتوقيف مشروع بناء مقر كبير في حي الرياض بالرباط، بقيمة تفوق 3مليارات سنتيم، كما قام بتسريح موظفيه، ومنحهم تعويضات.