أزمة عطش حادة تتهدد ساكنة جهة سوس ماسة

مغرب تايمز - أزمة عطش حادة تتهدد ساكنة جهة سوس ماسة


بلغت نسبة ملء السدود الثمانية المتواجدة بحوضي سوس وماسة، إلى 15.48 في المائة إلى غاية 24 دجنبر الجاري.


وحسب النشرة الداخلية لوكالة الحوض المائي بسوس، فإن الحجم الحالي لسد المختار السوسي هو 8.5 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 21.07 في المائة وسد اولوز حجمه الحالي يصل إلى 18.7 مليون متر مكعب بنسبة 21.87 في المائة وسد مولاي عبد الله ب 13.3 مليون متر مكعب بنسبة تصل الى 14.88 في المائة.


أما بالنسبة لسد عبد المومن فالحجم الحالي لا يتجاوز 8.8 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 4.49 في المائة، وسد الدخيلة يصل حجمه الحالي 0.209 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 104 في المائة، و إمي الخنك فيبلغ حجمه الحالي 5.59 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 62.10 في المائة، و3.3 مليون متر مكعب كحجم حالي لسد اهل سوس بنسبة ملء مئوية تصل إلى 82.85 واخيرا حسب نفس النشرة فإن نسبة ملء سد يوسف بن تاشفين تصل 18.26 في المائة وبحجم يبلغ 54.4 مليون متر مكعب.


وتدق هذه الأرقام التي تظهر الخصاص المهول في السدود المائية بالجهة ناقوس الخطر بشأن أزمة عطش متفاقمة تتهدد المنطقة, في ظل غياب سياسة مائية ناجعة تقي جهة سوس ماسة من سنوات جفاف مقبلة.

ومما تجدر الإشارة إليه, أن وزير النقل والماء واللوجستيك نزار بركة، قد ترأس صباح يوم الأربعاء 23 دجنبر الجاري,، رفقة والي جهة سوس ماسة وعامل عمالة أكادير “إداوتنان ورئيس جهة سوس ماسة والمدير الجهوي لوكالة الحوض المائي لسوس ,اجتماع المجلس الإداري لوكالة الحوض المائي سوس ماسة لسنة 2021 .