أردوغان ينقل حاخامات في “طائرة” إلى اجتماع مفاجئ بقصره.. بحضور يهود مغاربة

مغرب تايمز - أردوغان ينقل حاخامات في "طائرة" إلى اجتماع مفاجئ بقصره.. بحضور يهود مغاربة

قام الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بدعوة المشاركين في مؤتمر رابطة حاخامات الدول الإسلامية الذي احتضنته إسطنبول، ونقلهم من هناك إلى قصره الجمهوري في أنقرة بواسطة طائرة رئاسية، من أجل اجتماع مفاجئ في خطوة لم تكن مبرمجة سابقا، حيث أعلن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع إسرائيل وأبدى استعداده لبناء وترميم المعابد اليهودية في تركيا.

كما حل بتركيا رجال دين يهود مقيمون في العديد من الدول الإسلامية، من بينها المغرب، للمشاركة في الجلسة الافتتاحية للرابطة التي كان يفترض أن يحتضنها فندق “كونراد” بإسطنبول يوم الخميس المنصرم، غير أنهم فوجئوا بنقلهم عبر طائرة رئاسية للقاء أردوغان، قبل ساعات من بداية المؤتمر، حسب ما أوردته صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” عن الحاخام الأشكنازي الأكبر لتركيا ميندي تشيتريك.

ووفق ذات المصادر، فإن أردوغان ظل مجتمعا بالحاخامات لمدة ساعتين، واستمع “بلطف” لجميع المتدخلين، ووجه انتقادات شديدة اللهجة لمعاداة السامية وكراهية الإسلام، مجددا التأكيد على الموقف الرسمي لبلاده الذي يعتبر “إنكار الهولوكوست جريمة”، قبل أن يعبر عن كامل دعمه لبناء معابد يهودية وتجديد أخرى في تركيا وفي قبرص الشمالية.

واستمع أردوغان لرجال الدين والحاخامات في قصره، كما تطرق إلى العلاقات التركية الإسرائيلية، مردفا أنه “يقدر الحوار الجديد” الذي يجمعه بالرئيس الإسرائيلي الحالي إسحاق هرتسوغ، ورئيس الوزراء نفتالي بينيت، ودعا الحاخامات إلى أن يكونوا “جزءا من الحل” في قضية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

مضيفا “علينا جميعا أن نسعى جاهدين من أجل السلام في الشرق الأوسط”، وأضاف “لا نريد أن نرى أي صراعات في هذه الجغرافيا التي تضم الديانات الإبراهيمية الثلاث”، وتابع أنه يعتقد أن بالإمكان الوصول إلى حل يعطي الأولوية لجميع الحساسيات الدينية الموجودة في القدس.