غضب في البرلمان بسبب الردود “المقتضبة” لوزيرة السياحة

مغرب تايمز - غضب في البرلمان بسبب الردود "المقتضبة" لوزيرة السياحة

أثارت الردود المقتضبة لوزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني فاطمة الزهراء عمور، على تعقيبات النواب، جدلا كبيرا داخل البرلمان.

واختارت الوزيرة في كثير من المرات الصمت وعدم الرد على تعقيبات بعض النواب في أسئلة معينة، فيما ردت على أخرى باقتضاب شديد، حيث لخصت الرد في جملة واحدة على عدد من التعقيبات لنواب تحدثوا بانفعال كبير حول قضية التأثير الذي خلفته جائحة كورونا على القطاع السياحي، وقالت إن “الحكومة تشتغل على حلول ونتمنى أن تكون الظرفية الوبائية في صالحنا”.

إجابات الوزيرة على التعقيبات، أثارت حفيظة البرلمانيين، حيث أخد أحد النواب الكلمة داخل الجلسة التشريعية، لانتقاد الردود المقتضبة جدا للوزيرة عمور، وقال “يجب على الوزراء احترام المؤسسة التشريعية وإعداد أجوبتهم”.

نائبة برلمانية أخرى، انتقدت بدورها عدم رد الوزيرة على تعقيبات النواب البرلمانيين الذين وجهوا لها ملاحظات حول البرنامج الحكومي للنهوض بالقطاع السياحي في ظل الجائحة، وقالت؛ “نريد إجابة الوزيرة على تعقيبات النواب”.

يجدر بالذكر، أن القطاع السياحي بالمغرب يعيش أزمة غير مسبوقة بفعل تداعيات جائحة كورونا، وما يصاحبها من قرارات الإغلاق والإجراءات الإحترازية.