أزرو.. السجن النافذ لناشط فايسبوكي ادعى وقوع “الإرهاب”

قضت المحكمة الابتدائية بأزرو إقليم إفران، مساء يوم أمس، بالسجن النافذ 6 أشهر مع الغرامة على صاحب صفحة فيسبوكية محلية، بتهمة نشر صورة سيارة تحترق قرب فندق وادعى استهدافه بعمل إرهابي مما خلق فزعا وسط ساكنة إقليم إفران قبل اكتشاف أن ذلك مجرد “كذب”.

وتعود فصول الواقعة حسب المصادر، إلى فاتح دجنبر الجاري، حينما نشر المدون المتهم في صفحته، صورة لسيارة تحترق أمام مؤسسة فندقية بإفران، مرفوقة بتعليق ادعى فيه استهدافه بعمل إرهابي، قبل أن يتضح أن الأمر لا يعدو مجرد حادث عرضي ناتج عن عطب تقني تسبب في اندلاع النار فيها.

هذا، وتم توقيف المتهم من طرف الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بأزرو في الرابع من دجنبر بتعليمات من النيابة العامة والتي أحيل عليها في السادس منه قبل إيداعه السجن والشروع في محاكمته بالمنسوب إليه من تهم جنحية ضمنها استعمال صفة حددت السلطة العامة شروط اكتسابها دون أن يستوفي شروطها وبث وتوزيع ادعاءات ووثائق كاذبة باستعمال الأنظمة المعلوماتية.