متحور “أوميكرون” قد يكون مؤشرا على بداية نهاية الفيروس

مغرب تايمز - متحور “أوميكرون” قد يكون مؤشرا على بداية نهاية الفيروس

كشف الباحث التونسي أحمد الرباعي ان متحور “أوميكرون” من فيروس كورونا الذي يبدو أقل خطورة على مستوى الأعراض، قد يكون مؤشرا على “بداية نهاية الفيروس وإضعافه”.

وخرج الباحث في تصريح إعلامي أن “المشروع الذي كان انطلق منذ أكثر من سنة بالاشتراك بين جامعات صفاقس والمنستير وتونس المنار وعدد من المؤسسات الاستشفائية الجامعية منها المستشفى العسكري بتونس والمستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة والمستشفى الجامعي الهادي شاكر أدرك حاليا مرحلة متقدمة تقدر بحوالي 80 بالمائة من أهدافه من الناحية العلمية والانعكاسات المجتمعية للدراسة والنصائح التي يمكن أن تنبثق عنها”.

متابعا: “أنجز المشروع الذي يساهم فيه خبراء في علم الفيروسات وعلم الوراثة وتحليل البيانات حاليا دراسة على 34 عينة في متابعة الفيروس بينت أنه باختلاف المتحورات تختلف الأعراض علما أن متحور دلتا هو الطاغي حاليا في تونس في مستوى الإصابات”.

يجدر بالذكر، أن تونس كانت قد سجلت أول إصابة بالمتحورة الجديدة “أوميكرون “يوم 3 دجنبر الجاري لشاب كونغولي قادم عبر مطار إسطنبول.