قنطرة “جديدة” تربط أيت ملول بإنزكان وأكادير بغلاف مالي مهم

مغرب تايمز - قنطرة "جديدة" تربط أيت ملول بإنزكان وأكادير بغلاف مالي مهم

ستتعزز جهة سوس ماسة بمشروع طرقي مهم يتمثل في “قنطرة” ستربط أيت ملول بإنزكان وأكادير، حيث قدرت التكلفة الإجمالية لتشييدها بـ 36 مليون درهما.

ويأتي ذلك بعدما صادق المجلس الجماعي لمدينة أيت ملول في دورته الاستثنائية، يوم السبت المنصرم ، على اتفاقية شراكة لتشييد القنطرة المذكورة، والتي ستمر على مستوى واد سوس بالطريق الجديدة التي تربط بين حي النخيل بإنزكان وحي تمزارت بأيت ملول.

وسيساهم مجلس جهة سوس ماسة بـ14 مليون درهما لتشييد هذه المنشأة الفنية، بينما سيساهم المجلس الجماعي لإنزكان بـ
10 ملايين درهم، في حين تبلغ حصة جماعة ايت ملول 7 ملايين درهم، إضافة إلى المجلس الإقليمي لعمالة إنزكان أيت ملول الذي سيساهم بدوره بـ5 ملايين درهما.

ووفق ما صرح به هشام القيسوني، رئيس جماعة أيت ملول، فإن تشييد القنطرة السالفة الذكر ستكون له تأثيرات إيجابية على الساكنة والمدينة والمحيط والجهة عموما، مؤكدا أنها ستساهم في انسيابية التنقلات من وإلى أيت ملول وباقي أقاليم الجهة.

كما أشار الرئيس إلى أن القنطرة ستسهل عملية نقل البضائع من وإلى أيت ملول باعتبارها مدينة صناعية تحتضن معاملا مختلفة، إضافة إلى أنها ستربط بين أكادير وإنزكان من جهة، وبين باقي أقاليم الجهات الجنوبية الثلاث انطلاقا من تزنيت في اتجاه سيدي إفني وكلميم من جهة أخرى.

وتابع ذات المتحدث أن هذا المشروع الطرقي الهام سينهي معاناة الاكتظاظ والانتظار التي تزداد مع حلول أوقات الذروة، والتي أرهقت كاهل المواطنين ومرتادي الطريق.