قيود جديدة بالمغرب تزامنا مع إحتفالات رأس السنة

مغرب تايمز - قيود جديدة بالمغرب تزامنا مع إحتفالات رأس السنة

من المرتقب أن تعلن وزارة الداخلية عن مجموعة من القيود الجديدة بالتزامن مع احتفالات رأس السنة من الشهر الجاري، خصوصا بعد الإعلان عن اكتشاف المتحور الجديد “أوميركون” بالمغرب” يوم أمس الأربعاء.

وحسب مصادر متطابقة، فإن الإجراءات الجديدة ستهم بالأساس منع جميع التجمعات والاحتفالات بأعياد رأس السنة، بالإضافة إلى فرض قيود مشدد على المطاعم والملاهي الليلة التي تعرف اكتضاضا احتفالا برأس السنة، حيث سيتم فرض تخفيض نسبة استقبال الزبناء إلى 50 في المائة عوض 75 في المائة مع فرض جواز التلقيح للولوج إليها.

وأضافت المصادر ذاتها، أن السلطات ستتجه لتشديد العمل بجواز التلقيح للتنقل بين المدن مؤقتا إلى جانب إمكانية منع التنقل داخل المدن ابتداء من الساعة الحادية عشر ليلا، وذلك خلال الأسبوع الأخير من نهاية السنة.

يذكر أن المغرب سجل أول إصابة بمتحور “أوميكرون” من فيروس كورونا، لدى سيدة مقيمة بمدينة الدار البيضاء.

وقررت المملكة قبل أسابيع إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية، وذلك خوفا من تسلل المتحور الجديد إلى البلاد.