“زعيم شبكة خطيرة”.. السلطات الإسبانية تعتقل مغربي وصف بالمراوغ

مغرب تايمز - "زعيم شبكة خطيرة".. السلطات الإسبانية تعتقل مغربي وصف بالمراوغ

قامت السلطات الإسبانية، أمس، بتفكيك إحدى شبكات الاتجار الدولي في المخدرات بما في ذلك الكوكايين والحشيش، والتي أفضت إلى اعتقال زعيمها في برشلونة، وهو شخص مغربي الجنسية وصف بأنه أحد أكثر زعماء عصابات المخدرات المبحوث عنهم عبر العالم، وتم توقيفه في عملية معقدة شاركت فيها أجهزة الحرس المدني والشرطة الوطنية والشرطة الأوروبية وخضعت لتغطية أمنية جوية.

وبدأت العملية منذ فجر، يوم أمس، بواسطة مروحية ظلت تراقب حي “بوبلي سيك” الذي يشتبه أن الشبكة تتخذه مقرا لعملياتها، قبل أن تجري مداهمة مجموعة من البنايات بعد التأكد من وجود المطلوبين داخلها، وانتهى الأمر باعتقال 14 شخصا من بينهم زعيم الشبكة المغربي الذي صدرت بحقه مذكرة اعتقال دولية والذي عين مكانه بتنسيق بين السلطات الإسبانية ومنظمة الشرطة الأوروبية “اليوروبول”، كما اعتقل شخص آخر في مدينة فيغو بإقليم غاليسيا.

وأشرفت على العملية وحدة مركزية من العاصمة مدريد، وشاركت في دعمها وحدة جوية عبر طائرة مروحية، كما أشرفت على التنسيق القضائي محكمة قادس التي تحقق في جرائم المنظمة التي تشمل التهريب الدولي للمخدرات وتبييض الأموال، علما أن منظمة الشرطة الأوروبية كانت تعلم بوجود المنظمة منذ 4 سنوات وكانت متأكدة من هوية الشخص الذي يتزعمها والذي وصفته الصحافة الإسبانية بأنه شخص “يجيد المراوغة”.

والمثير للجدل في هذا الملف هو أن زعيم المنظمة وأفرادها تمكنوا من البقاء بعيدين عن أعين الشرطة واستطاعوا مواصلة نشاطهم لسنوات، غير أن الذي أدى إلى فضح أمرهم محل لبيع المثلجات كان يستعمل كواجهة لأنشطتهم، إذ لاحظ مجموعة من السكان أنه يشهد أنشطة “مشبوهة” اعتقدوا أنها تتعلق بتجارة وتعاطي الممنوعات، وهو ما وضعه تحت مجهر المراقبة قبل مداهمته.