16 ألف مشارك في ضيافة الشيخ عبد الهادي بلخياط

مغرب تايمز - 16 ألف مشارك في ضيافة الشيخ عبد الهادي بلخياط

بدأ الفنان المعتزل عبد الهادي بلخياط بشكل جدي مسيرته “الدعوية”، التي اختارها كبديل عن الفن، حيث احتضن أخيرا نشاطا دعويا شارك فيه ما يقارب 16 ألف مشارك من أعضاء “الدعوة والتبليغ” من مختلف الأقطار.

الحاج بلخياط أو “الشيخ عبد الهادي بلخياط”، كما يناديه أعضاء الجماعة قال في احدى تصريحاته إن “الدعوة في سبيل الله هي واجب على كل مسلم”، مشيرا إلى أنه في خرجاته يصادف حالات كثيرة لأناس يمارسون الشعائر الإسلامية ولكنهم يجهلون بعض الأمور.

وفي هذا السياق، اورد مثالا لشيخ طلب منه قراءة سورة “الإخلاص” ليكتشف أنه لا يحفظها كما يجب، حيث أن بعض الكلمات الخاطئة يرددها على أساس أنها صحيحة. بلخياط الذي يخرج هو الآخر للدعوة بعدد من المناطق ويجالس الناس حيث يحادثهم في أمور الدين الإسلامي، أكد في هذا الصدد أن “الهداية بيد الله وحده ونحن لا نقوم سوى بالدعوة وتعريف الناس بدينهم”.

هذا، وسبق للحاج بلخياط أن كشف قصة توبته وانضمامه لجماعة “الدعوة والتبليغ”، حيث كان التقى بمجموعة من أتباع هذه الجماعة أواخر سنة 2009 فقرر حينها “الخروج في سبيل الله” لمدة أربعة أشهر لتتغير فيها الكثير من الأشياء في حياته، بعدما أعلن سنة 2012 التفرغ للعمل الدعوي واعتزال الغناء، بإستثناء بعض الأغاني الدينية.