سجن وتغريم مواطن لبناني تزوج امرأة اسرائلية

مغرب تايمز - سجن وتغريم مواطن لبناني تزوج امرأة اسرائلية

حكمت محكمة لبنانية، بحبس وتغريم مواطن بعد زواجه من امرأة تحمل الجنسية الإسرائيلية.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية، “أصدرت المحكمة العسكرية في بيروت حكمًا بحبس وتغريم مواطن لبناني تزوج من امرأة تحمل جنسية إسرائيلية”.

مردفة أن “المحكمة قضت بحبس مواطن يدعى محمد يوسف بنوت‎، لمدة عام وغرامة 500 ألف ليرة (حوالي 330 دولارا) استنادا إلى قانون مقاطعة إسرائيل”.

وأضافت الوكالة أن “المواطن اللبناني كان قد تزوج من فلسطينية تحمل الجنسية الإسرائيلية، وتعمل ممرضة في أحد مستشفيات ألمانيا، حيث كان يتلقى العلاج”.

ويعد هذا الحكم أوليا وقابلا للطعن أمام محكمة التمييز، وفق القانون اللبناني.

يجدر بالذكر، أن قانون مقاطعة إسرائيل صدر عام 1955، ويحظر التعامل مع الكيان الإسرائيلي بكافة صوره وأشكاله، ويعتبره عدوا ويوقع عقوبات على المخالفين لذلك.

ولبنان في حالة عداء مع إسرائيل منذ نشأتها عام 1948، رغم توقيع اتفاقية هدنة بين بيروت وتل أبيب عام 1949.
حيث لا تزال إسرائيل تحتل جزءا من أراضي لبنان، وهي مزارع شبعا وتلال كفر شوبا، بعد انسحابها عام 2000 من جنوبه، الذي كانت تحتله على مدى 22 عاما.