بالصور.. وصول عربات “التلفريك” إلى أكادير

مغرب تايمز - بالصور.. وصول عربات "التلفريك" إلى أكادير

وصلت أولى عربات “التلفريك” إلى مدينة أكادير، في إطار منظومة النقل التي ستعزز المدينة، وهو المشروع الذي من شأنه أن يضفي طابعا متميزا على المستوى السياحي بعاصمة سوس.

ويعد “التلفريك” وسيلة نقل معلقة، يستمد طاقته من الكهرباء، ويتكون من واحد أو اثنين من الكابلات الثابتة، وكابينة يختلف حجمها باختلاف الغرض من إنشائه ومحول كهربائي موصول بالكابينة التي تتحرك صعودا وهبوطا ومحطات توقف بين طرفي المسار.

وذات المشروع يحتوي إنجاز مخيم دولي على عقار تابع لأملاك الدولة إضافة إلى خط للنقل عن طريق قاطرة معلقة بسلك كهربائي “تلفريك” على مسافة 1683.57 متر طولي، يربط مدينة أكادير بالمشروع عبر قصبة أكادير أوفلا، هو مشروع اتفاقية مع شراكة بين مجلس جماعة أكادير وشركة “دانيا لاند”.

وستكون نقطة الانطلاقة بالقرب من المعلمة المعمارية قنطرة تلضي إلى محطة الوصول بقصبة أكادير أوفلا، كما سيوازيه إنجاز مسلك أرضي للراجلين لممارسة رياضة المشي، مع تهيئة المسار بالأشجار وتأثيثه بالكراسي كمحطات للاستراحة والاستجمام، على امتداد مجالي تختلف طبيعة ملكيته ما بين الخواص والأحباس وملك الدولة الخاص والمياه والغابات.

وتلتزم جماعة أكادير في إطار هذا المشروع، بتعبئة مسار تحت أجواء مشروع خط التلفريك على طول 1683.57 متر طولي وبعرض 10 أمتار، وفقا للتصميم المرفق بالاتفاقية، واتخاذ جميع الإجراءات الإدارية المطلوبة لتمكين الشركة المعنية من استغلال المسار المذكور، كما تلتزم بمنع ولوج واستعمال المسلك المتخذة أجواؤه كمسار لخط التلفريك لغير الراجلين، واعتماده كمسار صحي لممارسة رياضة المشي، فضلا عن السماح لـ”دانيا لاند” بإضافة خطوط أخرى مستقبلا في حالة رغبتها في ذلك في حدود عرض المسلك البالغ 10 أمتار.

من جهتها، تتعهد الشركة بعدم استعمال المسلك المحرر إلا لأغراض استغلال أجوائه لخط مرور التلفريك الذي ستستعمله لنقل الأشخاص إلى موقع أكادير أوفلا وإلى مشروع “دانيا لاند” بمنطقة أنزا في حالة تمديد الخط في المرحلة الثانية، إضافة الى الصيانة والمحافظة على جمالية المسار موضوع الاتفاقية على نفقتها ولا يجوز الرجوع إلى الجماعة لتحمل أي مصاريف مرتبطة بذلك.