مواقع التواصل.. تشتعل قبل بدأ صافرة “موقعة” الغد بين المغرب والجزائر

مغرب تايمز - مواقع التواصل.. تشتعل قبل بدأ صافرة "موقعة" الغد بين المغرب والجزائر

أشعل مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب والجارة الشرقية “تعصب رياضي” غير مسبوق في تاريخ المواجهات بين البلدين الجارين.

فبالرغم من كون التعصب الواقع له ما يسنده، وفق متتبعين، إلا أن “موقعة” الغد تبقى مجرد مباراة في كرة القدم، حسب تصريحات متفرقة للاعبي المنتخب المغربي، حيث صرح قائد الفريق بدر بانون، بعد حصة تدريبية أن “مباراة الجزائر لقاء في كرة القدم، وفقط”.

واعتبر العديد من الجماهير، هنا وهناك، ربع نهائي “قطر 2021” مسألة حياة أو موت. مناوشات جماهير الطرفين انتقلت إلى صفحات رياضية عربية، حيث تفنن المعلقون تارة في السخرية السياسية حول أوضاع البلدين، وتارة في اعتبار المباراة ماتش سياسي، لا حل له إلا الفوز.

وتطورت هاته المناوشات إلى أمور مسيئة لرموز البلدين، وسب وشتم.

كما دخل إعلاميون ومشاهير على خط المباراة، حيث اعتبر المغني المغربي حاتم عمور المقابلة بمثابة “حرب”، ونشر في سطوري عبر انستغرام إعلانا عن أغنية جديدة تشجيعا لمنتخب بلاده، وقال “بإذن الله مغنخسروش الحرب، تاريخ جديد غادي يتكتب، لأننا منتخب كبير ومدرب كبير.. احساسي عمرو يخيب، حيت عندنا الرجاااال”.

وفي الجانب الجزائري، قال مدرب محلي إن المباراة يجب أن تربح بأي طريقة كانت، وطلب من “محاربي الصحراء” الفوز أو عدم العودة لأرض الجزائر.

هذا، ويصطدم المنتخب المغربي متصدر المجموعة الثالثة بنظيره الجزائري وصيف المجموعة الرابعة في قمة ربع نهائي بطولة كأس العرب 2021. وقد تصدر المنتخب المغربي مجموعتة الثالثة بالعلامة الكاملة برصيد 9 نقاط، بعد فوزه على فلسطين والأردن والسعودية، فيما حل المنتخب الجزائري ثانيا في المجموعة الرابعة بعد فوزه على السودان ولبنان وتعادله مع منتخب مصر بإعمال قاعدة اللعب النظيف.

للتذكير، تقام مواجهة المنتخب الجزائري ونظيره المغربي، غدا السبت في تمام الساعة السابعة مساء بتوقيت غرينيتش، وسيكون ملعب المنامة في العاصمة الدوحة، مسرحا للمباراة المرتقبة