أخنوش يتكتم عن تجديد عقد شركته مع “سوناطراك”

مغرب تايمز - أخنوش يتكتم عن تجديد عقد شركته مع "سوناطراك"


التزمت مجموعة “أكوا هولدينغ” المملوكة لرئيس الحكومة عزيز أخنوش، والمالكة لشركة المحروقات “أفريقيا غاز”، بالسرية الكبيرة حيال مستقبل علاقتها التعاقدية مع مجمع “سوناطراك” النفطي المملوك للدولة الجزائرية، في ظل انتشار أنباء قرب انتهاء التعاقد الذي يربط الطرفين تزامنا مع تفاقم الأزمة الدبلوماسية بين المغرب والجزائر، ما يعني وقف تزويد الشركة المغربية بغاز النفط المسال.

وأوردت مصادر متطابقة، أن العقد التجاري المعمول به حاليا بين “أفريقيا غاز” و”سوناطراك” سينتهي قبل متم السنة الجارية، لكن الطرف الجزائري يريد تكرار سيناريو خط أنابيب الغاز المغاربي الأوروبي GME الذي كان يمر من خلاله الغاز الجزائري عبر الحدود المغربية ليصل إلى إسبانيا والبرتغال، والذي قررت الجزائر عدم تجديد عقوده بعد انتهائها مع متم شهر أكتوبر 2021.

وحسب ذات المصادر، فإن التواصل بين الشركة المغربية والمجمع الجزائري حول هذا الأمر موجود، لكن تجديد العقد “معقد” نظرا إلى أن القرار ليس بيد إدارة “سوناطراك” وإنما بيد الجزائر، الذين لا يريدون استمرار العلاقة مع “أفريقيا غاز” لكونها مملوكة لرئيس الحكومة المغربي، وخاصة بعد أن كشف خبر استمرار العلاقة التجارية بين الطرفين.