ها علاش هدى تبون 100 مليون دولار للفلسطينيين .. القضية فيها : إسرائيل

لم تمضي ايام لتنقشع سحابة زيف وكذب النظام الجزائري في تعامله و”كرمه” المفاجى بعد أن أعلن عن إهداء 100 مليون دولار ومنحا للطلبة الفلسطينيين، لتظهر بعده الأسباب الحقيقية لتلك الهدايا.

في هذا السياق، كشفت وكالة “شفا” الفلسطينية، أن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون طالب وساطة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، من أجل إقامة علاقات مع إسرائيل.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية، على حسابها بموقع “تويتر”، إن ” الرئيس الجزائري، عبد المجدي تبون يُحمّل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس رسالة خاصة إلى إسرائيل، يقترح فيها بإقامة سلام مع إسرائيل بشكل متدرج”.

وأضاف الوكالة الفلسطينية، أن الرئيس الجزائري طلب أن يكون عباس هو “الوسيط بينهم مؤقتا”.

وعلاقة بالموضوع، ذكرت الوكالة في تغريدة أخرى، أن “رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، يتلقى إتصالاً هاتفياً من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون”. دون أن تذكر أية تفاصيل.