“الفساد المالي والإداري بوزارة الصحة” يجر ايت الطالب الى القضاء

على ما يبدو أن الشكايات في حق وزارة الصحة تتفاقم مع مرور الأيام، فبعد المنظمة المغربية لحماية المال العام، انظمت مؤسسات غير حكومية اخرى لوضع شكاياتها ضد ذات الوزارة ذاتها.

وحسب بلاغ توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه، فإنه وفي إطار متابعتهما للقضايا المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان، وخاصة المتعلقة بالحق في الصحة والسلامة البدنية.
فإن كلا من تراسبرانسي المغرب والجمعية المغربية لحقوق الإنسان ستتوجهان بشكاية الى رئيس النيابة العامة بخصوص الصفقات غير القانونية التي أبرمت في المجال الصحي .

وخلص البلاغ الى أن الشكاية ستقدم اليوم الخميس 9 دجنبر الجاري.

ومما تجدر الإشارة إليه انه سبق للمنظمة المغربية لحماية المال العام أن تقدمت بشكاية ضد وزارة الصحة في الصدد ذاته، حيث اختارت هاته الأخيرة الهروب الى الأمام ومواجهة اصابع الإتهام الموجهة اليها بمقاضاة كل من حاول تتبع مسار المال العام والفساد بإداراتها.

وسبق لجهات عديدة أن حذرت الى الصفقات غير القانونية التي أبرمتها وزارة الصحة لا سيما في الجائحة، والتي كانت موضع تحقيق كشفته تقارير إعلامية اماط اللثام عن حجم التلاعبات المالية والإدارية التي عرفتها صفقات بين شركات خاصة ووزارة الصحة في عهد الوزير الحالي خالد ايت الطالب.