60 مليار من أجل “ترميم” محكمة النقض

خصص عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، 60 مليار سنتيم لإعادة ترميم محكمة النقض، وذلك عقب قيامه بزيارة للبناية، حيث تفاجئ الوزير بوضعية مكاتبها ومرافقها التي لا تعكس الوضع السيادي الخاص للمؤسسة القضائية.

وقد علق على هاته الخطوة التي أقدم عليها وزير العدل، الصحافي، مصطفى لفن، بتدوينة فيسبوكية جاء فيها “لم أعد “أتذكر” متى زرت وزيرنا في العدل عبد اللطيف وهبي بمكتبه بهذه الوزارة التي لم يطلبها وإنما أسندت إليه بقرار سيادي..ولا يهم هنا تاريخ الزيارة بقدرما يهم أن الزائر لوزارة العدل سيصاب بالذهول “المربك” وهو يرى كيف ألا شيء من أثاث مكتب الوزير يشعرك بأنك مغربي وبأنك في وزارة لبلد اسمه المغرب..”.

وأردف “لفن”، “فباستثناء العلم الوطني وصورة الملك محمد السادس اللذين يتواجدان بمكتب وزير العدل فإن ما تبقى من أثاث هذا المكتب لا علاقة له بالمغرب ولا بهوية المغرب ولا بثقافة المغرب.”

كما أضاف المدون، “بل إن بعض الأثاث لا يخلو من رموز ورسوم وعلامات وأعلام تعود لدول استعمارية مرت من المغرب ذات زمن من الأزمنة الماضية غير الجميلة..”.

متابعا، “يقع كل هذا كما لو أن بلدنا قطر به السقف للتو وليس بلدا عريقا له تاريخ وله جغرافيا وله حضارة بغنى ثقافي متعدد الروافد والأجناس والأعراق..”.

هذا، وختم لفن تدوينته، ب”أما لماذا “غضب” الوزير وهبي فلأنه رأى كيف أن بناية هذه المحكمة وأثاثها ومكاتبها ومرافقها لا تليق بمؤسسة لها وضع اعتباري ورمزي وسيادي خاص..