السفارة الألمانية بالرباط تكشف حقيقة مخططات مخابراتية لإضعاف المغرب

مغرب تايمز - السفارة الألمانية بالرباط تكشف حقيقة مخططات مخابراتية لإضعاف المغرب

خرجت السفارة الألمانية بالرباط عن صمتها, للرد عما ورد في تقارير إعلامية حول مخططات ألمانيا لإضعاف المملكة المغربية بعد التقارب المغربي الإسرائيلي.

ونشرت السفارة عبر صفحتها الرسمية على “الفيسبوك” أمس الثلاثاء, أنه “وفي الأيام القليلة الماضية، كما في الماضي، نشرت معلومات كاذبة حول العلاقات الألمانية المغربية بطرق مختلفة.”

وأضافت “هذه المرة كان السبب أخبار مزعومة حول تقرير مخابراتي منسوب للباحثة السويسرية إيزابيل فيرينفيلس”, موضحة أن ” السيدة فيرينفيلس ليس لها قطعا أي علاقة بجهاز الاستخبارات الفيدرالي، فهي خبيرة في الشؤون المغاربية معترف بها، حيث تشتغل في مركز الأبحاث المستقل للعلوم والسياسة.”

وأكدت السفارة على أن “الأخبار المتداولة في الأيام الأخيرة على وسائل التواصل الاجتماعي و كذا في بعض الصحف كاذبة وليس لها أي أساس من الصحة.”

وشدد المصدر ذاته أن “المملكة المغربية شريك محوري لألمانيا, من وجهة نظر الحكومة الاتحادية، ومن مصلحة كلا البلدين العودة إلى العلاقات الدبلوماسية الجيدة و الموسعة تقليديا, وألمانيا مستعدة لشراكة تتطلع للمستقبل على قدم المساواة، كما ترحب الحكومة الاتحادية بشكل جلي بتطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل.”

ولم يصدر الطرف المغربي أي رد رسمي, في هذا الخصوص إلى حدود الساعة.