“سوء التدبير الإداري”.. الشغيلة الصحية بمستشفى الحسن الثاني بأكادير تخرج عن صمتها

مغرب تايمز - إتهامات خطيرة لمدير مستشفى الحسن التاني ومديرية الصحة

أعلن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بأكادير التابع للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، عن تنظيم وقفة احتجاجية يوم الخميس 09 دجنبر 2021، تنديدا بما آلت اليه أوضاع الشغيلة الصحية وتراجع مكتسباتها بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

وأفاد المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بأكادير، في بلاغ توصل مغرب تايمز بنسخة منه، عن قلقه الشديد من الأوضاع التي آلت اليها وضعية الشغيلة الصحية بالمركز السالف الذكر، وما تتخبط فيه في مواجهة إدارة المستشفى من مشاكل كثيرة.

وأشار المكتب إلى أن محاولة الإجهاز على مكتسبات الشغيلة الصحية وتقزيم تعويضاتها عن الحراسة، دون أي مقاربة تشاركية مع الشركاء الاجتماعيين، وممثلي الموظفين هي من أهم الاختلالات التي تعاني منها الشغيلة الصحية بهذا المركز.

كما تناول بلاغ المكتب الاقليمي، “تعنت الإدارة واحادية القرارات وعدم اشراك الفرقاء الاجتماعيين”.

ناهيك عن الموقف السلبي للمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية سوس ماسة، وصمتها عن تباين طرق التعامل مع هذا الملف.

تجدر الإشارة، إلى أن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لقطاع الصحة بأكادير التابع للإتحاد الوطني للشغل بالمغرب، سبق له وأن عقد اجتماعا استثنائيا بتاريخ 08 نونبر 2021، تدارس خلاله عدد من القضايا والمستجدات، خصوصا المتعلقة بأوضاع القطاع الصحي بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير.