“العين بصيرة و اليد قصيرة” .. أخنوش معندوش باش يحارب الرشوة

مغرب تايمز - أخنوش يستعرض برنامجه الحكومي أمام مجلسي البرلمان


رفض رئيس الحكومة، عزيز أخنوش تخصيص اعتمادات مالية ضمن نفقات التسيير المتعلقة بميزانية رئاسة الحكومة برسم 2022، لمصاريف تسوية وتنفيذ الأحكام القضائية والقرارات الإدارية.


وأوردت مصادر متطابقة أنه وفي المقابل، فقد رصد أخنوش اعتمادات مالية برسم ميزانية الاستثمار، فاقت مليار سنتيم لشراء عتاد وأثاث المكتب وعتاد معلوماتي وبرامج معلوماتية، وتركيب شبكات الهاتف والمعلوميات وعتاد تقني وسمعي بصري.


كما خصص أخنوش، أيضا، وفق المصادر ذاتها، مليون 400 ألف درهم لتأمين الموظفين والشخصيات المأذون لها بركوب الطائرة بمناسبة مهمات رسمية، وأكثر من 19 مليون درهم للأموال الخاصة لمهمات مختلفة، و43 مليون و598 ألف و600 درهم لمصاريف متعلقة بالنظافة والتطهير وتنظيف البنايات.


في المقابل لم يخصص رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، ضمن ميزانية الاستثمار لرئاسة الحكومة برسم السنة المالية 2022، أي اعتماد مالي للوقاية من الرشوة ومحاربتها.


هذه الخطوة التي لا تعد “مستبعدة” لا سيما في ظل مسارعة حكومته إلى سحب تعديلات الحكومة على القانون الجنائي ومن ضمنها ما تعلق بتجريم الإثراء غير المشروع، وإنهاء مهمة مكافحة الفساد برئاسة الحكومة.