ميركل تودع الساحة السياسية تاركة مقاليد الحكم لخلفها شولتز

مغرب تايمز - ميركل تودع الساحة السياسية تاركة مقاليد الحكم لخلفها شولتز

ودعت أنغيلا ميركل المنتهية ولايتها الساحة السياسبة وشعبيتها في أعلى مستوياتها بعد 16 عاما في المستشارية الألمانية اعتبرت خلالها مسؤولة استثنائية في إدارة شؤون البلاد وقيادية أيضا تفتقر إلى الرؤية، من غير أن تكون مهدت لخلافتها، تاركة إرثا متباينا.

الا أن حصيلة سياستها الخارجية تبقى موضع جدل حيث يبقى وزن ألمانيا الجيوسياسي أدنى بكثير من نفوذها الاقتصادي. ويوم الأربعاء المقبل، تسلم المستشارة مقاليد الحكم لخلفها أولاف شولتس، بعد أربع ولايات لها على رأس ألمانيا.

تجدر الإشارة،أن أنغيلا مركل ابنة القس اللوثري، كانت تدعى أنغيلا كاشنر لدى ولادتها عام 1954 في هامبورغ بألمانيا الغربية، وانتقلت إلى الشق الشرقي للبلاد بعد ولادتها بستة أسابيع.بدأت ميركل صعودها السياسي، من متحدثة باسم آخر حكومة في المانيا الشرقية عام 1990 إلى زعيمة الحزب المحافظ في عام 2000 وصولا إلى المستشارية في نونبر 2005.