ناشطة “بارزة” في الاحتجاجات ضد شروط بنموسى تجتاز الامتحان من السجن

مغرب تايمز - ناشطة "بارزة" في الاحتجاجات ضد شروط بنموسى تجتاز الامتحان من السجن

علمت مصادر مغرب تايمز، أن السلطات السجنية بطنجة، سمحت لناشطة بارزة في الاحتجاجات ضد شروط بنموسى لولوج مباريات التعليم، باجتياز الامتحان الشفوي الخاص بوحدة لعلم الاجتماع في جامعة ابن طفيل بالقنيطرة.

الناشطة، تدعى فاطمة الزهراء أولد بلعيد، والتي تتابع بشكايتين، واحدة من عميد كلية الحقوق بطنجة، والثانية من جمعية محلية تدير ملجأ للمدمنين، كانت تعمل به، حيث ستجتاز الامتحان الشفوي “عن بعد”، اليوم من سجن طنجة.

هذا، وكان دفاع الناشطة قد تقدم بطلب إلى النيابة العامة، وكذلك إلى المؤسسة السجنية، وأيضا إلى رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، لتيسير اجتيازها للامتحان الشفوي من سجنها.

يجدر بالذكر، أن المعنية أحالها وكيل للملك بالمحكمة الابتدائية في طنجة على السجن المحلي، الأسبوع المنصرم، حيث ترتقب جلسة ثانية من محاكمتها في المنسوب إليها، يوم 13 دجنبر. وسبق للمحكمة أن رفضت يوم الاثنين، طلبا للإفراج عنها قدمه دفاعها في الجلسة الأولى للمحاكمة.