وفاة “سيدة” جراء تعنيفها بوحشية على يد طليقها بالشارع

مغرب تايمز - وفاة "سيدة" جراء تعنيفها بوحشية على يد طليقها بالشارع

لقيت امرأة مصرعها بمستشفى محمد الخامس بطنجة يوم أمس اثر مضاعفات الاعتداء الجسدي الخطير الذي تعرضت له على يد طليقها.

وقد عاين مواطنون، الضحية ملقاة على الأرض تتألم من جراء العنف الجسدي البشع الذي عرضه إياها زوجها السابق، فاتصلوا بالأمن الوطني والإسعاف.

وللأسف لم ينجح الطاقم الطبي الذي باشر عملية معالجة الضحية فور وصولها إلى المستشفى، في إنقاذ حياتها، حيث توفيت متأثرة بآثار الضرب والجرح اللذين تعرضت لهما.

هذا، وفتحت عناصر الأمن بحثا في الحادث من أجل الوصول إلى مكان تخفي المشتبه فيه الذي يوجد حاليا في حالة فرار.

وأكدت ذات المصادر، أن الضحية سبق لها وأن تلقت تهديدات متكررة من طليقها، كما سبق له أن اعترض سبيلها ولم يتم التحقق ما اذا كانت الهالكة قد تقدمت بشكايات رسمية لدى الأمن حول اعتداءات وتحرشات طليقها.