خلاف “تافه” يدين شابا ب30 سنة سجنا نافذا

مغرب تايمز - خلاف "تافه" يدين شابا ب30 سنة سجنا نافذا

حكمت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة ورزازات، أمس الخميس، على قاتل شاب منتصف شهر غشت المنصرم؛ بجماعة إكنيون، إقليم تنغير ، بـ30 سنة سجنا نافذا.

وادانت المحكمة بمؤاخذة المتهم العشريني من أجل ما نسب إليه، والحكم عليه بـ30 سنة سجنا نافذا وتحميله الصائر مجبرا في الأدنى؛ على خلفية ارتكابه جناية قتل في حق صديقه بسبب خلاف بسيط حول “نظارة شمسية”.

كما قضت المحكمة نفسها، بأداء المتهم لفائدة المطالبين بالحق المدني تعويضا مدنيا إجماليا يقدر في مبلغ 120 ألف درهم.

وتعود فصول هذه الجريمة البشعة إلى غشت الماضي، حينما أقدم شاب في العشرينيات من عمره يقطن بدوار آيت مرصيد الواقع في النفوذ الترابي لجماعة إكنيون، إقليم تنغير، بتوجيه طعنة قاتلة كانت كافية لإزهاق روحه بعد خلاف بسيط بين الطرفين حول كسر نظارة شمسية. الضحية، الذي كان يقطن قيد حياته بدوار تفريت بالجماعة نفسها، كان رفقة شخص آخر بدوار آيت مرصيد إلى جانب الجاني، قبل أن يقع خلاف بينه وبين هذا الأخير، ليتوجه بعدها إلى منزله حاملا سكينا ووجه طعنة قاتلة إلى غريمه على مستوى البطن.