الصحة العالمية: لا وفيات سجلت بسبب ” أوميكرون” الى حدود الساعة

مغرب تايمز - المغرب يتجاوز مرحلة "الذروة الوبائية" للوباء

لم تتلق منظمة الصحة العالمية حتى الجمعة أي معلومات عن وفيات يحتمل أن تكون مرتبطةبالمتحور الجديد أوميكرون لفيروس كورونا، وفق ما أعلن عنه متحدث باسمها في جنيف.

وقال كريستيان ليندماير خلال مؤتمر صحافي دوري للأمم المتحدة في جنيف: “لم أطلع على أي معلومات تفيد بحدوث وفيات مرتبطة بأوميكرون”.

وأضاف أنه مع لجوء المزيد من الدول إلى إجراء فحوص لرصد المتحورة الجديدة: “سيكون لدينا مزيد من الإصابات، ومزيد من المعلومات، رغم أنني آمل ألا يكون هناك وفيات”.

ورصدت المتحورة الجديدة التي صنفتها منظمة الصحة العالمية “مقلقة”، لأول مرة في جنوب إفريقيا ولكن منذ أن أبلغت سلطات البلد منظمة الصحة العالمية في 24 نونبر سجلت إصابات بأوميكرون في حوالي 30 دولة في جميع القارات.

ورغم أن الإصابات الأولى خارج إفريقيا الجنوبية مرتبطة بشكل عام بأشخاص سافروا إلى دول المنطقة، إلا أن حالات أولى لانتقال العدوى محليا بصدد الظهور في الولايات المتحدة وأستراليا على سبيل المثال.

وتعتبر منظمة الصحة العالمية أن هناك احتمالا “مرتفعا” لأن “تنتشر أوميكرون عالميا”، وإن كانت تجهل حتى الآن العديد من الأمور حولها مثل شدة عدوتها وفعالية اللقاحات الموجودة ضدها وشدة الأعراض التي تسببها.

(أ ف ب)/مغرب تايمز