اللقاح يحمي 90 % من الحالات الخطيرة

مغرب تايمز - رئيسة مركز اليقظة الدوائية: التشريح الطبي اكد أن لا علاقة للوفيات بلقاح " كورونا"

ترك التراجع الكثير المسجل في عدد الملقحين، مؤخرا ، قلقا في صفوف خبراء الصحة الذين يؤكدون على أهمية التلقيح للوقاية من فيروس كورونا.

واستنكر الدكتور سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح ضد كوفيد-19، عدم إقبال المغاربة على التلقيح بنفس الوتيرة السابقة، وذلك في ظل ظهور متحور جديد لفيروس كورونا، يثير مخاوف العالم.

هذا، وأشار عفيف إلى أن 83 في المائة من الأشخاص الذين وافتهم المنية، خلال الموجة الوبائية الأخيرة، إما لم يستفيدوا من التلقيح أو أخذوا جرعة واحدة فقط، مقابل 17 في المائة منهم مرت أزيد من 5 أشهر على تلقيهم الجرعتين معا، ويعانون من أمراض مزمنة.

وفي هذا السياق، أكد عفيف أن اللقاح يحمي أكثر من 90 في المائة من الحالات الخطيرة الناتجة عن الإصابة بفيروس كورونا، ويوفر على الدولة اتخاذ إجراءات أكثر تشديدا، والتي يمكن أن تؤثر سلبا على البلاد والمواطنين.