“الكوتشيات” قريبا بمدينة القليعة

في الوقت الذي من المعروف ان العربات المجرورة بالدواب او المعروف بالداريجة باسم “الكوتشيات”، تستعمل بمجال المدن السياحية التي تروق الاجانب لامتطائها والاستمتاع بجمال المناظر والاماكن التاريخية.

فإن جماعة القليعة بأكادير، قررت أن تضمها ضمن اسطول النقل المعتمد بالمدينة، وهو ما لم يلق إستحسان مصادر جمعوية ناشطة بمنطقة القليعة, التي اعتبرت هذه البادرة “تراجعا” إلى الوراء, ومظهرا من مظاهر الترييف للمنطقة.

وحذرت المصادر ذاتها من أن اللجوء للدواب واستعمالها في النقل وسط القليعة ، سيشكل مكمن خطر على ركابها، سيما والإزدحام الذي تعرفه الطريق الرئيسية للمدينة.

وطالبت بخلق ساحات ومواقف للطاكسيات الخاصة بالنقل من وإلى نواحي المنطقة, والزيادة من عدد الحافلات , بدل اعتماد حلول ترقيعية وبدائية لمشكل النقل بالقليعة، حسب تعبير المصادر ذاتها.

وقال رئيس جماعة القليعة, محمد بيكيز, في هذا الصدد أنه وبناء على مراسلة عامل عمالة انزكان ايت ملول ترأس اليوم الباشا بمنصة اركانة اجتماعا خصص لمدارسة تأهيل النقل بالعربات داخل تراب الجماعة.