أندية رياضية بسوس “تجمد” أنشطتها.. مصادر : الأمر يتوقف على “توقيع” من والي جهة سوس ماسة

مغرب تايمز - أندية رياضية بسوس "تجمد" أنشطتها.. مصادر : الأمر يتوقف على "توقيع" من والي جهة سوس ماسة

أعلنت مجموعة من الجمعيات والأندية الرياضية لكرة القدم المنضوية تحت لواء عصبة سوس ماسة، تجميد أنشطتها بسبب “أزمتها المالية”.

وأوضحت في بلاغ، وقعته عشر جمعيات وأندية رياضية، ان هذا ” القرار الذي ينطلق تطبيقه من تاريخ اليوم الإثنين 29 نونبر الجاري ، جاء بعد طول انتظار لحل مشكل المنح الريضاية التي تخصصها الجماعة الترابية لأكادير وجهة يوس ماسة للاندية الرياضية”.

وأضافت أنه و” نظرا للمصاريف الضخمة والديون المتراكمة على كاهل مسؤولي الأندية بحيث عليهم تحمل جميع المصاريف من تنقل وتغذية ورواتب الأطر التقنية والطبية والإدارية زمنح اللاعبين الأسبوعية، ما أنههك كاهل مسؤولي الأندية”.

وأوضحت الاندية أنها تلقت وعودا بتسوية الاوضاع المزرية والحرجة ، إلا أنها لا تزال تعيش تماطل المسؤولين المعنيين ضاربين عرض الحائط بتوصيات جلالة الملك في رسالته الموجهة للمشاركين في الإجتماع الرياضي الوطني بالصخيرات في اكتوبر 2008″.

في هذا السياق اكدت مصادر مطلعة ل”مغرب تايمز” أن حل هذه الوضعية المتأزمة للاندية الرياضية بعصبة سوس ماسة تتوقف على توقيع من طرف والي جهة سوس ماسة، من اجل صرف المنح الخاصة بها والتي من شأنها أن تحل الامور المادية المتراكمة على كاهل مسؤوليها.

فإلى متى سيظل القطاع الرياضي بسوس مهمشا من طرف المسؤولين المعنيين، وهل تتحرك الجهات المختصة لفك أسر مجموعة من الاندية الرياضية بسوس التي تحتضر ماديا؟