حزب إسباني يطالب بـ”رد حازم” على المغرب بعد مناقصة تثبيت مزرعتي أسماك

مغرب تايمز - حزب إسباني يطالب بـ”رد حازم” على المغرب بعد مناقصة تثبيت مزرعتي أسماك

دعت نائبة في مجلس الشيوخ الإسباني الحزب الشعبي المعارض عن مدينة مليلية، حكومة بلادها بما وصفته ردا حازما العداء الدائم للمغرب مع إسبانيا”، بسبب طرح السلطات المغربية مناقصة بتثبيت مزرعتي أسماك بالقرب من مياه مدينة مليلية، ومزرعة أسماك أخرى قرب جزر شافاريناس قبالة جماعة رأس الماء بالناظور .

واعتبرت السيناتورا صوفيا أسيدو في تصريحات لوسائل إعلام إسبانية، أن هذه الأمور “لا يمكن السير فيها بأنصاف الحلول” معتقدة أن عدم الرد الإسباني “يمكن تفسيره على أنه ضعف أو عدم اهتمام” بالدفاع عن وحدة أراضي إسبانيا”.

وتابعت أسيدو أن الحزب الشعبي (القوة السياسية الأخرى مع الحزب الإشتراكي في إسبانيا) سيستمر في “الدفاع عن وحدة أراضي مليلية كما فعل دائما، دون غموض، وإذا لزم الأمر سيرفع الطلب أيضا إلى البرلمان الأوروبي، كما فعل حين وصلت أعداد كبيرة من المغاربة إلى سبتة قبل أشهر”.

هذا، وسبق لصحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية أن نقلت منذ أيام، أن المغرب قرر طرح مناقصتين جديدتين لتثبيت مزرعة مزرعتي أسماك في المياه الإقليمية المغربية قرب مدينة مليلية المحتلة.