تقنية “PCR” فعالة للكشف عن أوميكرون والدراسات جارية

مغرب تايمز - تقنية "PCR" فعالة للكشف عن أوميكرون والدراسات جارية

كشفت منظمة الصحة العالمية أن اختبارات “بي سي آر” لا تزال فعالة للكشف عن المتحور الجديد لفيروس كورونا “أوميكرون”، مؤكدة أن هناك دراسات جارية لقياس مدى فعالية الأدوات الأخرى المستخدمة لتشخيص الإصابة بالمرض.


وأشارت المنظمة، في بيان، أن “اختبارات بي سي آر (…) تواصل الكشف عن العدوى، بما في ذلك الإصابة بـ(أوميكرون)”، مشددة على أنه لا توجد حاليا معلومات تشير إلى أن الأعراض المرتبطة بـ”أوميكرون” تختلف عن تلك التي تسببها المتحورات الأخرى، ولكن الأمر سيستغرق “أياما إلى أسابيع عدة لفهم مستوى” خطورة المتحور الجديد.

يجدر بالتذكير، أن منظمة الصحة العالمية كانت قد صنفت المتحور الجديد لفيروس (كوفيد-19)، الذي رصد في جنوب إفريقيا، “مقلقا”، وأطلقت عليه اسم (أوميكرون).

هذا، وأضحى المتحور، الذي تم تحديده لأول مرة قبل أسبوعين في جنوب إفريقيا، هو الخامس الذي يتم تصنيفه على هذا المستوى من الأهمية، من قبل خبراء منظمة الصحة العالمية الذين طالبوا بتعزيز المراقبة وتسلسل الفيروس.