تفاديا للتصعيد والإحتقان .. بنموسى يقرر التراجع عن فرض الإمتحان الموحد

مغرب تايمز - تفاديا للتصعيد والإحتقان .. بنموسى يقرر التراجع عن فرض الإمتحان الموحد

كرد فعل مباشر, للحد من الإحتقان الذي عرفته مدن المملكة, صباح اليوم الإثنين, قررت وزارة التربية الوطنية إلغاء قرار سلفها سعيد أمزازي, القاضي بإخضاع جل المستويات للإمتحان الموحد, الذي لاق اعتراض تلاميذ المؤسسات التربوية بجل بروع المملكة.

في هذا الصدد قررت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، توقيف العمل بمذكرتين وزارتين حول المراقبة المستمرة للموسم الدراسي الحالي 2021/2022.

وهما المذكرتين اللتان سبق لسلفه وزير التعليم السابق سعيد أمزازي، أن أصدرهما وتنصان على فرض الموحد للمراقبة المستمرة على صعيد المؤسسات.

وحسب بلاغ إخباري لوزارة بنموسى, توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, اليوم الإثنين 29 نونبر الجاري, فقد قررت الوزارة إلغاء المذكرتين الوزارتين رقم 080×21 الصادرة بتاريخ 15 شتنبر 2021، بشأن تأطير إجراء المراقبة المستمرة للموسم الدراسي 2021/2022، والمذكرة رقم 081×21 الصارة بتاريخ 16 شتنبر 2021 بشأن الجداول التفصيلية لفروض المراقبة المستمرة الموحدة ومكونات الإشهاد وأوزانها.

وأفاد البلاغ ذاته، أن هاتين المذكرتين تتضمنان مستجدات تهم مكون المراقبة المستمرة في المستويات الانتقالية والمستويات الختامية للأسلاك التعليمية الثلاثة، مع إبقاء العمل بالمقتضيات القانونية المعمول بها قبل صدور المذكرتين.

وقد عرفت مدن مختلفة بالمملكة, صباح اليوم الإثنين, إحتجاجات ضد هذا القرار , في مظاهرات تلاميذية للمطالبة بإلغاء فرض الموحد للمراقبة المستمرة على صعيد المؤسسة الذي أقره الوزير السابق سعيد أمزازي. ورفع المحتجون شعارات تطالب بإلغاء الفرض الموحد