تخوفا من “أميكرون”… واش غنرجعو للحجر الصحي؟

مغرب تايمز - تخوفا من "أميكرون"… واش غنرجعو للحجر الصحي؟

أصبح العديد من المواطنون متخوفون من عودة الإغلاق الليلي وتشديد الإجراءات الاحترازية من جديد؛ اثر إغلاق المغرب حدوده مع جميع الدول لمدة أسبوعين، ابتداء من منتصف اليوم الاثنين 29 نونبر 2021.

وفي هذا الصدد، صرح معاد لمرابط، منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة، أن المغرب كان سباقا لاتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية، لتفادي دخول المتحور “أوميكرون” إلى المملكة.


وأكد لمرابط، للقناة الثانية، أنه، إلى حدود اللحظة، لم يتم تسجيل أية حالة جديدة بالمتحور “أوميكرون”.


وحول إمكانية عودة الإغلاق الليلي وتشديد الإجراءات الاحترازية، أفاد لمرابط، أن الأمر متعلق بالحالة الوبائية، قائلا “أي إجراء كيكون مرتبط بالحالة الوبائية العالمية وعلى الصعيد الوطني”.

وتابع أنه يوم أمس الأحد 28 نونبر 2021، وبعد 15 أسبوعا من الانخفاض المستمر للحالات على الصعيد الوطني، لأول مرة يتم تسجيل ارتفاع طفيف في الإصابات، مردفا أنه غير مخيف إلى حدود اللحظة ولكن هناك تتبع للحالة الوبائية على الصعيد الوطني والدولي.

وأشار إلى أن “الإجراءات كما دئبنا على ذلك ماشي غير فالمغرب، ولكن على الصعيد العالمي كتمشي وفق الوضعية الوبائية”.كما دعا المرابط، جميع المغاربة إلى الانخراط في عملية التلقيح واحترام التدابير الاحترازية، لتفادي الإصابة بمتحور “أوميكرون”.