أخنوش: لن نتردد إذا تطلب منا الإصلاح أن نتخذ قرارات.. “مجحفة”

دافع رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، اليوم الاثنين 29 نونبر 2021، على القرارات التي اتخذتها حكومته مؤخرا والتي أثارت ضجة واسعة، معلقا أن حكومته لن “تتردد اذا تطلب منا هذا الاصلاح اتخاذ قرارات تبدو مجحفة بالمنطق السياسي الضيق لكنها أساسية”.

وأكد أخنوش، خلال كلمته في أشغال جلسة المساءلة الشهرية بمجلس النواب اليوم، أن البلاد حققت عددا من الإنجازات خلال العشرين سنة الأخيرة وتم إطلاق مجموعة من البرامج الاجتماعية تأتي في مقدمتها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وغيرها من المبادرات التي مكنت من التقليص من نسب الفقر والهشاشة والهدر المدرسي وفتحت الباب أمام فئات واسعة للولوج للخدمات الأساسية، بغاية بلوغ الدولة الاجتماعية.

وأوضح أخنوش أن الحكومة تعمل على تنزيل الدولة الاجتماعية، مشيرا أن هذا التنزيل “ليس شعارات نتبارى بها في المحطات الاتخابية ولكنه ابداع في توفير الموارد والجرأة في الاصلاح تجاوبا مع مخرجات صناديق الاقتراع”، مدافعا على قرارات حكومته بكونها من متطلبات الاصلاح حتى لو لم تتوافق مع “المنطق السياسي الضيق”.

ويرى أخنوش أن البلاد تخصص 2 في المائة من الناتج الخام للمساعدات الاجتماعية، وهي نسبة حسب على حد زعمه تتوافق مع المعايير الدولية، ولكن لم تمكن على الرغم من ذلك من القضاء على الفوارق الاجتماعية والفقر والهشاشة في العديد من المناطق، في ظل الجائحة التي أقنعت الجميع بالحاجة الماسة لتوفير نظام اجتماعي متكامل يتسم بالفعالية للتصدي للمخاطر المحدقة مستقبلا.