إتحاد طلبة المغرب :”شرط بنموسى” يخالف الدستور,, ونتجه نحو المزيد من التصعيد

مغرب تايمز - قرارات وزير التعليم الإرتجالية تشعل نار الإحتجاجات بجل مدن المملكة


خلّف شرط شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، تحديد سن المشاركة في مباريات التعليم في 30 سنة كحد أقصى, غليانا في أوساط الشباب المغاربة الراغبين في الالتحاق بقطاع التربية والتكوين.


في هذا السياق, أوضح صابر امدنين, الكاتب الوطني لإتحاد طلبة المغرب, في تصريحه ل” مغرب تايمز”, أن قرار الوزير هو قرار لا دستوري, بحيث أن هذا الأخير يكفل لجميع حاملي الشواهد إجتياز مباريات المؤسسات العمومية أو التابعة لها, ولا يمكن لأي جهة كيفما كانت أن تصادره .


ولفت امدنين, أن هذا القرار يتعارض كليا مع القوانين الأساسية التي وضعتها الأكاديميات التابعة للوزارة نفسها, الذي يسقف الحد الأقصى للسن في 45 سنة.


وإعتبر المتحدث ذاته, أن كيفية وضع هذا القرار , جاءت “اعتباطية” دون أدنى تفكير في عواقبه الحقوقية والإجتماعية, كون هذه المباراة “على علتها” ونحن نتحدث عن 120 ألف أستاذ “فرض عليهم التعاقد” لا تزال معاركهم مستمرة بشوارع المملكة, كانت موعدا لآلاف الشباب للخروج من دائرة “الفقر والبطالة” ,مما سيزيد من الاحتقان في صفوف هذه الفئة العريضة المجتمع المغربي.


وأكد المتحدث ذاته , أن الإتحاد الوطني لطلبة المغرب يتجه نحو المزيد من التصعيد والرفض, ولذلك طالب امدنين الوزارة بالتراجع الفوري عن هذا القرار لكي لا يتطور الوضع والتخفيف من حدة الإحتقان الذي زادت من حدته الأزمة الإجتماعية التي خلفها وباء “كورونا”, سيما وأن فئة عريضة من الشباب المغربي كانت تعتبر إجتياز هذه المباراة بمثابة “منفذ” للهروب من “شبح البطالة”.