نهاية مفجعة لأربعيني داخل أوحال قناة للري باشتوكة

مغرب تايمز - نهاية مفجعة لأربعيني داخل أوحال قناة للري باشتوكة

لقي شاب في عقده الرابع حتفه في نهاية مفجعة، مساء يوم أمس، بعدما غرق داخل أوحال قناة للري المتواجدة بالمدار السقوي لسد يوسف ابن تاشفين، الواقعة بجماعة بلفاع اقليم اشتوكة ايت باها.

وحسب مصادر مغرب تايمز ، فإن الهالك البالغ من العمر 46 سنة المنحدر من اقليم اشتوكة أيت باها، انتشلت جثته من طرف عناصر الوقاية المدنية بعد مرور ساعات قليلة على غرقه، بحضور رجال الدرك الملكي و السلطات المحلية ببلفاع.

هذا، ونقلت جثمان الشاب إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، من أجل القيام بتشريح طبي له للتتمة كافة التحقيقات حول ظروف وفاته غرقا.