تبون يعفي 50 سفيرا.. هل هو فشل دبلوماسي؟

يواصل الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مسلسل الإعفاءت والتغييرات في المناصب الدبلوماسية بالجزائر، وذلك بعد أن قرر، إعفاء 50 سفيرا وسفيرا فوق العادة ومفوضا للجزائر.

تعاقب عمليات الإعفاءت التي قام بها تبون في الفترة الأخيرة وفي ظرف قياسي، يطرح العديد من علامات الاستفهام حول الخلفيات التي تقف وراء هذه القرارات “الغير مسبوقة”.

وأوردت الصحافة الجزائرية، أن من بين السفراء الذين تم إعفائهم؛ سفراء الجزائر بكل من تركيا واسبانيا و روسيا ولاهاي والسفير الممثل الدائم لدى هيئة الأمم المتحدة بنيويورك، وغيرهم.

هذه الإعفاءات تؤشر حسب العديد من المراقبين إلى إقرار صريح من الجزائر بفشل حقيقي لدبلوماسيتها وسياستها الخارجية.