بعد تصريحات وهبي .. نقابة المحامين بالمغرب تعتزم تقديم شكاية ضد “دوزيم”

مغرب تايمز - بعد تصريحات وهبي .. نقابة المحامين بالمغرب تعتزم تقديم شكاية ضد "دوزيم"


وصفت نقابة المحامين بالمغرب تصريحات وزير العدل عبد اللطيف وهبي ب”الإستفزازية”، التي أساء فيها للمحامين“الإدلاء بمغالطات تهم وفاءهم بالتزاماتهم الضريبية واتهامهم بالتهرب الضريبي والتحريض ضدهم”., حسب المصدر ذاته.


واستنكرت النقابة في بيان لها هذه التصريحات المسيئة، معبرة عن رفضها المبدئي لتطاول الوزير على مهنة المحاماة، ومحاولته المس بصورتها, متهمة وهبي بالخوض في قضايا لا تندرج ضمن الاختصاصات المسندة لوزارة العدل، مقابل الاستنكاف عن مقاربة الإشكالات الكبرى المعيقة للمهنة، باعتبارها ركنا جوهريا في منظومة العدالة وفاعلا مركزيا في تحقيق الأمنين القانوني والقضائي.


واعتبرت النقابة الأمر هجوما ممنهجا غير مسبوق على المحامين، في هاته الظرفية التي استفحلت فيها الأزمة بالقطاع بفعل تداعيات جائحة كورونا.

وأعلنت نقابة المحامين عن عزمها تقديم شكاية للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري (الهاكا)، “تتعلق بخرق القناة الثانية للقوانين والأنظمة المطبقة على قطاع الاتصال السمعي البصري وكذا لمضمون وبنود دفتر تحملاتها والمطالبة بحق الرد”.


كما أعلنت عن تنظيم وقفة احتجاجية بمناسبة تخليد اليوم الوطني للمحاماة، سيعلن عن مكان وزمان تنظيمها لاحقا، وذلك للتنديد بالهجوم الممنهج على مهنة المحاماة والمطالبة بالاستجابة للمطالب الاستعجالية المشروعة للمحامين.

في المقابل, يطرح سؤال مهم حول ما يضيعه مجموعة من كبار المحامين على خزينة الدولة جراء التهرب الضريبي, وهو الواقع الذي لا يمكن إنكاره وهو ما صرّح به وهبي الذي يشغل مهنة محامي منذ سنوات ولت, وهو الأدرى بصحة ما صرح به, والذي قال خلال اجتماع بلجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، إن 95 بالمائة من المحامين بالمغرب لا يصرحون سوى بعشرة آلاف درهم سنويا لإدارة الضرائب، واصفا هذا الرقم بالمخيف.