أخنوش يستعين بمكتب دراسات سويسري لتحويل أكادير إلى “مدينة ذكية”

عزيز اخنوش


إستعان رئيس جماعة أكادير, بمكتب دراسات قيادة تدبيره أجنبية، على منوال ما عمل به حينما كان رئيس المجلس الجهوي لسوس ماسة درعة في ولايته الإنتدابية سنة 2013, مستعينا بمكتب الدراسات “ماكينزي” أنذاك.


وفي هذا الصدد, عقد نواب أخنوش البشير بنحماد النائب الثاني للرئيس، وفاطمة أمزيل النائبة الخامسة الخميس المنصرم, لقاء مع المدير التنفيذي لمؤسسة BOTNAR السويسرية، من أجل تبادل الآراء حول إنجاح المشروع المستقبلي الهادف إلى جعل مدينة أكادير من المدن الذكية على المستوى العالمي.


كما عقد مكتب الدراسات السويسي الذي أوكلت له مهمة جعلة أكادير “مدينة ذكية”,لقاءات مع عدد من مسؤولي القطاعات من أجل استقاء وجهات نظرهم وبلورة اقتراحات تدعم التنمية المحلية فيما لم يتم التطرق لمبلغ هذه الصفقة.